كيف تحسن مهاراتك الفنية

يتطلب تحسين مهاراتك الفنية شغفًا وتفانيًا. سواء كنت تريد أن تكون فنانًا محترفًا أو أن تصبح جيدًا في هواية جديدة، يمكنك إنشاء فن مدروس ومهارات عالية بقليل من الصبر والكثير من الممارسة. ستحتاج إلى تطوير روتين يومي للتدرب ولديك عقل متفتح بشأن اكتساب مهارات جديدة وتحسين المهارات القديمة. سيساعدك تدريب عينيك على رؤية العالم كفنان على إنشاء قطع واقعية أو العمل بالضوء والظلال والتكوين بطريقة مبتكرة. من المفترض أن يكون الفن فريدًا، لذا استمتع ولا تتردد في خرق القواعد.



تعلم تقنيات جديدة

1. شاهد البرامج التعليمية المجانية عبر الإنترنت لتتعلم تقنيات مثل المزج أو التظليل. إذا كنت تريد معرفة كيفية صنع ألوان معينة أو إنشاء تظليل وظلال ذات مظهر واقعي، ففكر في مشاهدة بعض البرامج التعليمية المجانية عبر الإنترنت. اجعل لوحة الرسم والمستلزمات في متناول يديك حتى تتمكن من إيقاف الفيديو مؤقتًا والممارسة بينما يقوم المعلم بتقسيمه (تواصل معنا في أُفْنُون في حال رغبتك في الحصول على دروس خاصة لتطوير مهاراتك الفنية).

ابحث عن البرامج التعليمية في أي أسلوب معين تريد تعلمه. على سبيل المثال، قد تجد بعض الدروس الجيدة حول التركيب، أو العمل بالضوء، أو التكعيبية، أو السريالية، أو حتى إنشاء تأثيرات ثلاثية الأبعاد.

2. خذ دروسًا خاصة أو انضم إلى فصل فني يركز على مهارات معينة. إذا كنت مبتدئًا، فابحث عن المراكز والمكتبات المجتمعية الم حلية لبدء الدورات الفنية. إذا كان لديك بالفعل بعض المهارات المتوسطة أو المتقدمة، فقد تفكر في التسجيل في فصل دراسي معروض في كلية أو معهد فنون محلي.

أخذ الدروس هي طريقة رائعة للقاء فنانين آخرين والحصول على بعض النقد البناء.

3. استخدم كتب التعليمات إذا كنت مبتدئًا أو تود تعلم مهارة معينة. تعتبر أوراق العمل طريقة رائعة للبدء إذا كنت مبتدئًا أو تتطلع إلى اكتساب مهارة محددة جدًا مثل رسم الأشكال أو الرسوم المتحركة. يعد هذا خيارًا رائعًا إذا كان لديك جدول أعمال مزدحم لأنه يمكنك معالجة كل درس وفقًا لسرعتك الخاصة.

يمكنك شراء كتب التعليمات عبر الإنترنت أو من معظم المكتبات الكبيرة. إذا كنت مبتدئًا، فابحث عن الكتب التعليمية التي تحتوي على أوراق وإرشادات تدريبية يمكن تتبعها حتى تتمكن من التعود عليها قبل التدرب على اللوحة القماشية أو لوحة الرسم.

احذر من تنسيق "الرسم بالشبكة" (Grid Drawing) - يمكن أن يساعدك إذا كنت مبتدئًا تمامًا، ولكنه قد يعيق أسلوبك الفردي أيضًا.

4. تواصل مع فنانين آخرين عبر الإنترنت للحصول على نصائح حول الأنماط والمواد. إذا كنت ترغب في تعلم رسم أشياء معينة (مثل الأشخاص والحيوانات والمناظر الطبيعية) أو العمل باستخدام مواد معينة (مثل الألوان الزيتية والألوان المائية والفحم)، انضم إلى مجتمع الفنانين عبر الإنترنت. اطلع على المنتديات لمعرفة طريقة التعامل مع أي أسلوب أو مادة معينة ولا تخف من طلب النصيحة.

5. قيم نقاط ضعفك واعمل على حلها. خذ بعض الوقت للتفكير في التقنيات التي تجيدها حقًا وأيها يمكنك تحسينها. قيم نفسك على مقياس من 1 إلى 10 لكل من المهارات التالية: الواقعية، رسم الكائنات الحية، الصور الشخصية، الرسم التخيلي، النسب، التركيب، التشريح البشري، مزج الألوان، والتظليل. بعد ذلك، ابذل جهدًا إضافيًا في عمل الأشياء التي قمت بتصنيفها في الطرف الأدنى من المقياس.

على سبيل المثال، إذا كنت بارعًا في رسم الأشكال الهندسية ولكنك تعاني في التظليل، فاقضي وقتًا أطول في ممارسة تقنيات التظليل المختلفة.

ضع هدفًا واقعيًا لتحسين المهارات الضعيفة بشكل خاص. على سبيل المثال، قد تقول، "سأخصص 40 دقيقة على الأقل من كل جلسة رسم لممارسة تظليل الوجوه."

الممارسة

1. مارس فنك كل يوم وحدد أهدافًا لنفسك. حدد وقتًا للتدريب كل يوم، حتى لو كان كل ما لديك هو 20 دقيقة. الممارسة اليومية ضرورية لتعلم التقنيات الجديدة وإتقانها. إذا كنت مبتدئًا، ابذل جهدًا للتدرب لمدة 30 دقيقة على الأقل كل يوم وشق طريقك تدريجيًا حتى تتدرب لمدة ساعة أو أكثر.

احتفظ بتقويم وضع علامة "x" عند كل يوم تمارس فيه فنك. حاول أن تنهض لأيام متتالية قدر الإمكان لتكوين عادة جيدة.

حدد أهدافًا يومية أو أسبوعية لممارستك الفنية. على سبيل المثال، قد تقول، "سأنتهي من الرسم بالفحم في أسبوع".

2. استخدام الصور كمراجع. استخدم صورة التقطتها أو قص صورة من مجلة. اجعلها بالقرب من منطقة عملك وحاول محاكاتها بأفضل ما يمكنك. أو بإمكانك دمج بعض عناصر الصورة (مثل اللون ونظام الألوان والتكوين) والسماح لتلك الأشياء بتنشيط إبداعك الفني.

3. استثمر في لوازم فنية عالية الجودة. غالبًا ما تؤدي الدهانات والأدوات والمواد الأخرى عالية الجودة أداءً أفضل وتستمر لفترة أطول. إن استثمار الأموال في فنك سيزيد من احتمالية أن تأخذ الأمر على محمل الجد وتستمر في ممارسته. لا تمنع نفسك من شراء المواد الرخيصة تمامًا، فقط حاول العمل بأفضل المواد عالية الجودة لما تحاول القيام به.

جرب علامات تجارية متنوعة لنفس الوسائط بأسعار مختلفة.

غالبًا ما تكون إمدادات المخزون المفتوح (مثل الدهانات وأقلام الرصاص وأقلام التحديد) أقل تكلفة من الأدوات الجاهزة.

4. اخرج من منطقة الراحة الخاصة بك عن طريق تجربة وسائل وأساليب جديدة. جرب وسائط وأساليب مختلفة لتوسيع مجموعة مهاراتك الإجمالية. على سبيل المثال، إذا كنت تستخدم عادةً أقلام الرصاص وأقلام الرصاص الملونة لإنشاء فن كلاسيكي، فحاول استخدام الباستيل لمنظور جديد. أو إذا كنت مرتاحًا في رسم الرسوم المتحركة، فحاول ممارسة الفن السريالي أو الأساليب التكعيبية.

إذا كنت على ما يرام في إنفاق بعض المال الإضافي، فحاول استخدام جهاز لوحي بقلم لتأخذ فنك إلى مستوى جديد (رقمي)!

سيساعدك تعلم وسائط مختلفة أيضًا على إنشاء قطع وسائط مختلطة فريدة.


5. احصل على الإلهام من الفنانين المفضلين لديك. انظر إلى أعمال بعض الفنانين المفضلين لديك وفكر في تعلم كيف قاموا بتقنيات معينة. على سبيل المثال، إذا كنت تريد أن تتعلم كيفية استخدام الأشكال بطريقة مثيرة للاهتمام، فيمكنك دراسة Guernica لبيكاسو ومحاولة محاكاة شعور مماثل بالإلحاح من خلال هندسة عملك.




كمثال آخر، إذا كنت ترغب في تحسين مزج الألوان، فيمكنك التركيز على محاكاة قسم معين من أحد أعمال Van Gogh ثم استخدم هذه المهارة وقم بتطبيقها على عملك الخاص.

اذهب إلى المعارض الفنية والمتاحف المحلية للحصول على الإلهام. وعندما تذهب، اقرأ ملاحظات الفنان وبياناته بجانب القطع لمعرفة المواد التي استخدموها. إذا كان الفنان حاضرًا، فسأله عن تقنياته.


6. لا تخف من تجربة بعض القواعد وخرقها. يمتلك بعض أعظم الفنانين آراء قوية ووجهات نظر فريدة، لذلك لا تتردد في التمرد على الأعراف الفنية. فكر في كيفية تمرد بيكاسو ضد الأنماط التقليدية للمنظور أو كيف رفض إدغار ديغا الأساليب الكلاسيكية للتكوين. كما قال بيكاسو "تعلم القواعد مثل المحترفين، حتى تتمكن من كسرها كفنان!"

7. يتعلق الفن كله بارتكاب الأخطاء والعمل معها. لذلك إذا قمت بالتجربة ولم تعجبك النتيجة، فابحث عن طريقة لإخراج شيء جديد منها.


التغذية البصرية

1. خذ وقتك للتعبير عن فضولك في محيطك. ادرس لون وشكل وملمس وحجم الأشياء العشوائية التي تصادفك خلال يومك. انظر إلى وجه الشخص الذي تتحدث إليه. لاحظ كيف يؤثر الضوء على الظلال وشكل معالمها. انتبه بشكل خاص لكيفية ظهور الضوء على أنسجة معينة مثل الملابس والجلد.

ستساعدك ملاحظة هذه الأشياء على اكتساب فهم أفضل لكيفية ظهور الأشياء الحقيقية مع أنواع مختلفة من الضوء الذي يضربها.

كتمرين ممتع، حاول وصف الأشياء دون استخدام أسمائها لمساعدتك على تصور الأشكال والتقاطها. على سبيل المثال، إذا كنت تنظر إلى شجرة، فيمكنك وصف الجذع على أنه أسطوانة مائلة والأوراق على أنها أشكال ليمون صغيرة.

2. حدد الاختلافات في اللون حتى تتمكن من إعادة إنشائها بدقة. عندما تنظر إلى شيء ما، لاحظ أي اختلافات في اللون وكيف يتسبب ذلك في رغبة عينيك في التباطؤ أو الانتقال إلى منطقة أخرى. لاحظ الأشكال الدقيقة داخل لون معين (مثل جميع درجات اللون الأحمر المختلفة على تفاحة).

على سبيل المثال، إذا كنت تنظر إلى زهرة توليب ذات ألوان زاهية، فلاحظ كيف تتباين البتلات الوردية الساخنة مع اللون الأخضر الناعم للساق وكيف تنجذب عينيك إلى الأطراف الفاتحة من البتلات.

3. قم بالتحديق في الأشياء لمعرفة تكوينها من حيث الشكل واللون. خذ وقتًا لتغمض عينيك في شيء أو منظر طبيعي أو مشهد معين. يقلل التحديق من قدرة عينيك على رؤية اللون والتفاصيل ويطمس الفروق بين الأشياء. هذا مفيد بشكل خاص إذا كنت تريد رسم مجموعة من الأشياء الفردية البعيدة مثل المناظر الطبيعية أو الغابة المليئة بالأشجار.

سيساعدك التحديق أيضًا على التمييز بين الظلال والضوء.

٧١ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

كفنانين، غالبًا ما يُطلب منا اغتنام كل فرصة تأتي في طريقنا. أنت لا تعرف أبدًا من يمكن أن يكون حاضرًا في افتتاح المعرض التالي، أو ما هي الروابط التي ستجدها في هذا الحدث، أو ما الذي قد يؤدي إلى فرص مستق

يعتبر الفن - بغض النظر عما إذا كنت قد اخترت إنشائه بنفسك أو مجرد مراقبته والاستمتاع به - نشاطًا مريحًا وملهمًا لكثير من الناس. ومع ذلك، فإن الفوائد الخاصة للتعبير الفني تذهب إلى أبعد من مجرد الاسترخاء